مُوحشْتِي

27 سبتمبر 2011

أيا موحشتي

كم تبقى من الدهر لنلتقي

أيا موحشتي

هل سيتسنى لنا اللقاء قبل أن ننتهي؟!

***

عبر النافذة قد لقيتك مرةً

وأنا في السجن منعزلٌ

الرؤى والأحلام والطالع

أمروا بألا أطالع

ناموس الكون والانسان

والطبيعة والبحر والسماء

والقدر المحتوم كلٌ في كتاب

انشقاق الأرض قادم ..

للحق والحساب

هذيان يعتريني ويكسي حواسي

السمع .. لا أدرك إلا صوت الريح

الرؤية .. لا أرى إلا الخلاء

اللمس .. لا أحس بأناملي

جسدٌ قد فنى ..

وروح ترفرف في السماء

هذيان قرب الحقيقة ساكن

أنا الانسان

كشجرة جدباء بلا أوراق

عارية ، الريح تتخللها

تتلتصق بأرض ذات ثلاث

العمر ؛

المال؛

اللذة ..

***

من أوراق فبراير 2011

Advertisements

2 تعليقان to “مُوحشْتِي”

  1. amina Says:

    كيف يمكننا المشاركة في المدونة؟


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: