عَلَى الشَاشةِ الصَغيرةِ

2 مارس 2012

تُحدقُ في الشَاشة الصغيرة

أحداث فرحٍ في المرأة مريرة

مذيعة لصدقت إذا كانت ضريرة

***

وحديث صحفي باع ضميره

غاية ميكافيللي تُبجل أميره

لهدف يُبرر الوسيلة

والكل على نفس الوتيرة

إبتسامة صفراء على الشاشة الصغيرة

***

صباح الخير يا غريبة

لم أعد أعرفك عبر نافذتي الصغيرة

ميادينكِ خاوية أم الرؤوس بها كثيرة

سلمية أم للشغب مثيرة

خراطيش وقنابل للدموع مُسيلة

ومراسل ينفي نظره ونظيره

خبر كجرحٍ غائر يراد تطهيره

يُهال عليه التراب فيكثر صَديده

فيطرح فطراً عفناً قلنسوته كبيرة

تُظل كل منافق وتَفتِن كل عقيدة

ثم يترفعون باسم ثورة مجيدة

يُجهزون لركوب موجة جديدة

تكسو وجوههم ابتسامة صفراء

على الشاشة الصغيرة

***

مساء الخير يامَهِيبة

وقت الصمت وجوه بريئة

وقت التفوه ألسنة سليطة

تتقاذف بوثائق لقيطة

تَخلطُ بين الكذب والحقيقة

ولكل شيخ عبرك مائة طريقة

***

العيون لرياح نافذتي أسيرة

تُطيح بالشك في كل سريرة

تزرع اللغّو وتزِيغ البصيرة

Advertisements

رد واحد to “عَلَى الشَاشةِ الصَغيرةِ”

  1. Abd-Elhamid Taha Says:

    كثافة فريدة في الكتابة … 🙂


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: