الشموع السوداء (النسخة الثانية)

20 سبتمبر 2012

انسياب دم الغزال على أحجبة الأعمال

ايحاء أم خيال، حقيقةٌ بدون أي كمال

أوراق التاروت مبعثرة أمام الفنجان

وثمرات التوت تحتضن قلب الانسان

ثلاثة بدون رابع؛ أنا وأنت والشيطان

تشابكٌ باقتران، وتجعيدةٌ وسط قرنان

مُكبلة بنُكران، والحقيقة سيدة من يُدان

*****

اشعل بحرقة الشموع السوداء

وكُن على أطلال إنهدام البناء

وانحب صُراخاً لقدوم الفَناء

وانحت لمن رحل على شواهد القبور

قصراً .. مالاً .. ذريةً.. وسرور

وأطلق ما يُسكر من البخور للخمول

لون ولذة وقبول

حتى تموج بالنواظر تَعرُج السهول

*****

فلنشعل الشموع السوداء

ولتبتلع أبخرتها السماء

فليندمج السحاب بالدماء

دماء الأبرياء .. دماء الفقراء

دما ء من وجد الداء وفقد الدواء

ولتسقط أرضاً حتى يفنى البقاء

الكل سواء

صفحةٌ بيضاء مُلطخةٌ بالشقاء

*****

اشعل يارفيق شمعةً لمن بدء

شمعة لي ولما ذهب

شمعة للقلب الذي من الغضب إلتهب

شمعة لأسرى الحرب ومن منهم نفق

شمعة تحترق في الغرب من الشرق

شُعلةٌ تسري فيهم رعداً وبرق

شمعةً ترثي ما لنا من حضارة

لمن ترك الحق ولَحِقَ بالإمارة

شمعة تُرددُ أن الشر في الصدارة

وشمعة تنثرُ شُعلاً من الشرارة

في قلوب العذارى وعقول الغِلمان

حتى لا يُصبحوا للندم نُدمان

للخير وتَعميم الأمان

فيما اهترئ من الزمان

*****

أوراق التاروت مُبعثرة حول الفنجان

اللعنات انصبت على خِسَةِ الانسان

طلسم مسلسل بطلسمٍ على اللسان

مَعقُودٌ بحسدٍ وحِقدٍ وجزةِ أسنان

تميمةٌ في الصدر وجهرٌ بالأسماء

ودوية حشرجة لتجهيز سُمٍ للإحتساء

أماني بسخطٍ وتناثر الأشلاء

وأمالٌ بتهلهل لمن تَهلل بالأشياء

ولي أنا ..

تحترقُ حسرةً شموعي السوداء

تدعو عفواً قِبلتها السماء

*****

آب 2012

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: