عَبَرني شُكراً

11 مايو 2013

في ناس لما تمسك تليفونك في ساعة فراغك تحب تتصل بيها وتدردش معاها، بخلاف بقية النمر والأسماء المتسجلة.. تبص على أساميهم وتكبر دماغك منه، هاتتصل بيهم وتقولهم إيه؟ إزيك.. إيه أخبارك؟ إنتا فعلاً مهتم إنك تعرف أحواله ولا مُرغم إنك تكلمهم عشان لما يتصل بيك أو يقابلك يقولك إنتا مبتسألش ليه؟ هو السؤال ده هيزوده ولا ينقصه! أهو كله كلام.. فاضي مجوف .. كلام فارغ.
علاقات إجتماعية مشوهة، إاي نستمر ولانتطور وإحنا مربوطين مع نفس الأفراد؟!
زميل دراسة قديم، رفيق كلية الدُنيا سوحته. وفي الأخر نقول معندهوش أصل إنه مبيسألش وبيسهر مع صحابه وبينفضلنا.
ليه عايزين نعيش في نفس الحياة القديمة. الدنيا بتدور.. وإحنا لازم نتطور.
والبقاء للي أفكاره متقاربة مع أفكاري. نتطور مع بعض .. نتعايش مع بعض.
السلام عليكم وعليكم السلام، الأيام هاتعدي.
لا أقصد قطع المودة ولكن أقصد عدم وضع حساسيات ملهاش لازمة.. حساسيات وهمية بتفسد حياة الفرد وتزقه في حلقة إكتئاب مفيش منها طائل.
قُصر الكلام، حبوا بعض بدون قيود إجتماعية بالية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: