Archive for the 'خواطر نثرية' Category

رماد

13 فبراير 2016

العالم ليس إلا مشفى ضخم يريد جميع من فيه تغيير أسرّتهم. ~ شارل بودلير

الأيام تدور وحدود الوجوه تظل ثابتة لاتتغير، نقوش مطاط عجلة الأيام  ترسم التجاعيد ونصل فرشة الكلمات تضيف  ألوان الحمرة الداكنة تحت العيون. وجريجوي يرى هذه التجاعيد قشور خنفساء بائسة القشف يغطيها.

الصومعة ما هي إلا جحر من جحور الخنافس التي تتمايل في وله وتيه على نغمات مترددة يميناً ويساراً. الخطوات للأمام أو الخلف صعبة الحدوث بسبب التثاقل والكسل التي يسببه قلب الحقيقة. الخطوط السوداء والبيضاء رفيعة تقترب من الفناء. ليتبقى بعد صياح السماء و هطول الأمطار قوس قزح رمادي الألوان يماثل رماد لفافة التبغ التي فرغت من تقبيل أحد بؤساء هوجو.

نترنح من الصومعة في صفوف طويلة تتخبط قرون استشعارنا في بعضها البعض “أين قطعة السكر التي ستحملها ظهورنا؟” والجلاد يضرب فئران المتاهة بالسياط.

.كفا أفكار سلبية! لست متشائم، الحقيقة في الصفحة الثالثة عشر من كتاب لغز الحياة

يتبع،

Advertisements

24 سبتمبر 2014

خذ ما أردت من كلمات فلست أنا إلا صورة قديمة بالية تبدلت وتبعثرت كلماتها لتصبح ما هي الآن.

22 أبريل 2014

Either you become the victim of the process, or you lead the process.

أفكار متهتكة

1 نوفمبر 2013

منذ فترة لم أكتب شيئاً ذا قيمة. الكلمات لم تعد تعني ولم تعد تُجدي. الأفكار متهتكة أكلت بعضها البعض.
مفكرتي الشخصية إمتلأت بالتراهات والحروف التقليدية.. فقمت بتقطيعها وتفتيتها لأجزاء صغيرة ولم أقدر على لملمتها، لذا تركتها في مهب ريح الخريف لينثرها، لم أعد أكترث لها.
الكتابة أصبحت حِملٌ ثقيل..  لمن أكتب؟ لنفسي! ضاقت بي، طفقتها هي الأخرى.

صور

21 أغسطس 2013

هل أنت حقيقي؟ أم مجرد ممثل؟ موكَل؟ أم الموكَل عنه نفسه؟ – وأنك بالنهاية لا تعدو كونك نسخة عن الممثِل. ~نيتشه، غسق الأوثان

تنظر إليه تتفحص ملامحه، تُعجَبُ بكلماته  وغموضها، تتمعن أكثر وأكثر في تصرفاته.
يرتدي ذلك المعطف الجلدي اللامع ، يفرك يديه ليدفأهما.
هل هناك أصل في الحقيقة، الجميع صور مشوهة من الآخرين. أرتدي المعطف ذاته الذي يعرضه ذاك الألمعي، وأشتري لزوجتي  نفس الفستان الذي رأيت تلك المشهورة تتبختر فيه.
ننظر ولا نرى إلا مظاهر.
مظاهر عن مظاهر عن مظاهر والموضة ما هي إلا مظهر.
العدمي: لا توجد هنالك فكرة جديدة يمكن لنا أن نناقشها، كُل شيء أصبح مستهلك، حتى الأفكار الغير مستهلكة ما هي إلا بقايا أفكار قديمة استهلكت في زمن آخر.
مقيدون داخل حلقة دائرة لا مخرج منها.

فلنتحدث

31 مايو 2013

فلنتحدث
عن الأيام المتكررة.
عن الدوائر والمربعات والمثلثات بلا شيءٍ معين.
عن إحداثيات مُهترئة، إحداثيات سئمناها.

فلنتحدث
عن الحياة.. وحماقاتنا.
عن المدرسين وأساتذة الجامعة المتحذلقين.
عن الأولاد المتنمرين
عن المديرين المنصاعين لقوانين العمل.

فلنتحدث
عن الأصدقاء والصداقة والمسميات
عن العائلة وصلة الرحم

فلنتحدث
عن الأكاذيب والحكايات الأسطورية
عن السياسة وما يشوبها من تعقيدات

فلنتحدث
ونحن لا نفقه شيئاً ولا نبالي البتة.

جينات وراثية

17 مايو 2013

الجينات الوراثية
من جيل إلي جيل
في الحياة عبثية
وعويلك غير كفيل
بجعلها منسية
دوافعها خفية
في جيناتك الوراثية
أنت مسلسل
بخريطة غير منتهية
مشفرة متغلغلة
في العروق وفي الدم
مكرس أنت لحل هذه البلية
ولن تقدر يا انسان
على حل هذا الكم
جدي، جدك
ما تزرع تحصد
الخير فيك
والشر فيك
نواة في خلية
تسعى للأبدية
والساعة البيولوجية
تدق معلنة
أنها وفية

كَلِمات وداع

17 مايو 2013

الوداع

ليس لبقائي داع
لم تقام المحاكمة إلا لردع الدفاع
ولكن لن أتفوه بكلمات إلا الحق
قبل الرحيل و الإندفاع

الماء

ينساب دماً أسود
رثاء ما يحدث الآن

النار

تلهب القلوب
لتخفف وَقع الحَقِيقة المُرة

الأرض

تَصرُخُ من ثُقل الحِمل
الذي تعوله على ظهرها

الريح

تصول وتجول في تيهٍ
بحثاً عن الحل والإجابة

الروح

تقبع ساكنة مُجبَرة داخل الأجساد

العقل

يهيأ لمن يملكه
أنه يملك الجواب

الوداع

بإطراق رأسٍ، وسط الصراع.

من أوراق 2008

7 مايو 2013

أحمل حاسوبي الخاص، أحتضنه، أخاف أن يقربه أحد..
ذلك الخوف الذي يسيطر علينا
الخوف على ممتلكاتنا الخاصة.
أحمل أجندتي ذات اللون الأزرق، أحتضنها.. أضمها بقوة إلى صدري.
هي كُل ما كتبت، وعرفت وعايشت.
كلمات التى أصوغها وأخاف أن يقتطعها الغير.
يُقال أن المعرفة والإلهام مصدرهما السماء وهي تعبر خلالنا، فنلتقطها ونصوغه.
المعرفة ليست صلبة أو لها شكلٌ مُحددالمعرفة كائن هلامي كالوقت نحس بها ولا نفقهها.

أحمل حقيبة ظهري وأشدها لأكتافي بقوة خيفة من السقوط.
وأخاف على محتوياتها وكأنه جزء من جسدي.. وما هي إلا قماش مخلوط بجلد صناعي وبلاستيك.

أخاف على مشاعري ومشاعر الغير وما هي إلا خلل في الطبيعة البشرية وبرمجة خاطئة.

الحق نِسبي كحقوق الفكر .

ماذا لو تركت كُل شيء خلفي وسرت للأمام..
المعرفة
أفكاري
النقود
ممتلكاتي

هل سيضرني شيئاً؟

الهروب هو ما أبحث عنه.
ممن وإلى أين؟!
أنت لست ذاك الشخص الذي رغبت دوماً في مصادقته، أنت لا تهمني البتة، ولا أكترث لأمرك.

الخوف، كم أود أن أترك الحبل الذي أتشبث به دوماً، فالحياة وهم.

7 مايو 2013

أولادي وبنات أفكاري، قد هرمنا هذه الحياة العَفِنة. لا تحبوا بعض فالإتباع الأعمى أفسد ماهيتنا. إتركوا كُل شيء وتحرروا.

أطلقوا ما ربطتم من مُطلق، وكونوا أنفسكم، فالإنسياق العام إنجرافٌ للهاوية.

عيشوا بفطرة الطبيعة المنزوعة التجارب، ومن ثم إخلق تجربتك من العدم.

ها أنا أكتب لنفسي قبل أن أكتب لكم، وأعنف نَفسي قبل أن أتوجه لكم.