Posts Tagged ‘رثاء’

رماد

13 فبراير 2016

العالم ليس إلا مشفى ضخم يريد جميع من فيه تغيير أسرّتهم. ~ شارل بودلير

الأيام تدور وحدود الوجوه تظل ثابتة لاتتغير، نقوش مطاط عجلة الأيام  ترسم التجاعيد ونصل فرشة الكلمات تضيف  ألوان الحمرة الداكنة تحت العيون. وجريجوي يرى هذه التجاعيد قشور خنفساء بائسة القشف يغطيها.

الصومعة ما هي إلا جحر من جحور الخنافس التي تتمايل في وله وتيه على نغمات مترددة يميناً ويساراً. الخطوات للأمام أو الخلف صعبة الحدوث بسبب التثاقل والكسل التي يسببه قلب الحقيقة. الخطوط السوداء والبيضاء رفيعة تقترب من الفناء. ليتبقى بعد صياح السماء و هطول الأمطار قوس قزح رمادي الألوان يماثل رماد لفافة التبغ التي فرغت من تقبيل أحد بؤساء هوجو.

نترنح من الصومعة في صفوف طويلة تتخبط قرون استشعارنا في بعضها البعض “أين قطعة السكر التي ستحملها ظهورنا؟” والجلاد يضرب فئران المتاهة بالسياط.

.كفا أفكار سلبية! لست متشائم، الحقيقة في الصفحة الثالثة عشر من كتاب لغز الحياة

يتبع،

Advertisements

رِثَاء

6 يناير 2013

يا أيتها الأرضُ المُستديرة

يَدُ الشيطان على جلدك الطاهر

أصابعه تتلاعب بخصلاتك

وتنبش ثنايا جسدك

يا كُرة التُراب الزائلة

كم من الدماء ترويكِ

كم من النساء تبكيكِ

رثاء

عزاء

وسلوى

والشيطان فيك يدعي التَقوى

ينفذُ إليكي بالتأمل والتسامي

لينزع منك كل طيب كُل سامي

يا أيتها الأرض المُستديرة

يطمع فيكِ كل شر

أفاعي

عقارب

وجَديّ

ليضل الهُدى ويضيع الرشد

في فضاءٍ يظنه غير منته

فأصمدي يا أرض، تماسكي يا جبال

لا تخنعي لما تُبصري من إنحلال

إن الغد قادم، حتماً قادم

سيزيف

6 يناير 2013
سيزيف، شيل الهم طالع نازل، ولا تسأل عن السبب
وأوع تفكر أو تقول، لأن عُمرك ما هاتمحي اللي إنكتب
***
سيزيف

عطبٌ في الكَلِمة

5 يناير 2013

أنسى في أوقات الإنفعال الكينونة
لتسقط في بئر عميق قاعه السماء
حتى تُنسى الكلمات المكتوبة
بدمعٍ، بدمٍ، بحبر
قانون يحكم العالم،
فحواه التوازن
الخير والشر وقناع
الحكيم العجوز ذو المائة وخمسون عام
عيناه التي تابعت مرور الزمن
يتجول في بحور الصمت وغابات العُزلة
راقداً تحت شجرة جدباء
والريح تحوطه إنسياباً
كغيث من السماء
الروح والميزان والقلم
والليل المُعتم والدم والألم
كلٌ في البلاد مُغترب
ووحدي في البلاد مُستتر
أصرخ في الرؤى والأحلام
أبحث عن المفر
أجاهد الكينونة المعطوبة
فتصبح كلماتي كالتمر المسوس
جميلة المظهر وقلبها مُدنَس
أهيم في الظلام المسدلة ستائره
وأحيك الكلام على ورق أسود كالفحم
القافية والوزن سلاسل ..
ولكني لست بكاتب..
أرسم الكلمات لعلها
من بدني العليل تُخرج الألم
وحتى تَخمدُ الأفكار سأظل أرسم

تَأنِيب

4 يناير 2013

الخَطيئةُ تؤرقني ليلَ نهار
تؤنبني، تُعذبني
تَلقُفني لإعصار
أعود وأُكفر
زلات خلف زلات
أُعرب عما أُسفر
ثم أهرع للإخفاء
أُسرف في أخطائي
والندم يُلاحقني
والعذاب قادم قريب
الخَطيئة تؤرقني
تُذهبُ عَقلي
وتَتركُني وحيداً
لجسدٍ فَقِير
مُتألمٍ سَقِيم،
حبات المِسبَحة
تنفرط من كثرة التَكفير
صلواتي غير كافية
وفي عينِ غيري تَبذير
أحوم وأصول
وأجول في البلدة
نَدمُ البارحة
تقرُح الآلام
وجهي في المرآة
تلتهمه التجاعيد
أسناني سَكنها السوس
سوسٌ يتغذى على كلماتي
واللسان مليءٌ بالنُدب
والعينُ سوداء تَقطُرُ دماً
أرى في المرآة
لا صديق ولا أخ
أرى صورة باهتة الملامح
قد أجهدها الصُراخ
والدُود يلتصق بالمرآة
أزيحه بيدي
يظهر وجهٌ مَمسوخ
أُغمضُ عيناي
وأتحركُ مُتباطأً
إلى الصلاة..