Archive for أكتوبر, 2011

تَجَرَدْ

17 أكتوبر 2011

سمو النفس في صفاء السريرة وترك ترف الحياة الدنيوية، القوانين الدنيا تثبت فشلها يوماً بعد يوم، العلاقة بين المادية والروحانية خالية من التجرد. بهتان جوهر الهدف ومادية الوسيلة يحولان دون الحياة بإنسانية سامية، فتبدلت القيم العليا ذات نزعة خالية من كل ماهو مادي إلى قيم ملطخة بدنيويات تتشبع بالمادة.

الحل: التخلي عن زخارف الحياة من زيادات والتمسك بما هو أساسي، والأساسي هو المتطلب الذي إذا نقص يترتب عليه الإخلال بالحياة الطبيعية وعدم القدرة على مواصلة العيش.

ملاحظة جانبية: الحياة الطبيعية ليس معناها الحياة العادية الحالية، ولكنها الحياة الفطرية التي تطلب مأكل ومشرب وكساء فقط.

التكنولوجيا هي الوسيلة لتسهيل الحياة الطبيعية، والتطوير اللازم لضمان عدم نضوب المتطلبات الأساسية. تستخدم التكنولوجيا في يومنا المعاصر لرفاهية الإنسان؛ رفاهيته التي تحول بينه وبين الحياة الفطرية.

الإنسان مخلوقٌ بحرفية كاملة، مخلوقٌ في أحسن تقويم، فأي اختلاف في علاقته الفطرية مع البيئة المحيطة تؤول إلى إخلال بالحياة الطبيعية. وبما أن الرفاهية حديثة العهد ولا تمت بصِلة للعلاقة الفطرية السابق ذكرها فهي ترف زائد والمطلوب التجرد منها.

Advertisements

12 أكتوبر 2011

حل المشكلة الاستهلاكية: هو الاكتفاء بما مانملك، ثم محاولة صنع متطلباتنا الأساسية من مأكل أو مشرب أو ملبس، وذلك بشراء الخامات الأساسية لكل ماسبق. وإذا كانت عملية الصنع صعبة أو معقدة، ولابد من هذه السلعة، يتم شراؤها. ولا بد من ألا ننجرف نحو الإعلام و مايعرضه من مأكولات ومشروبات وملبوسات ، وأن نبني هويتنا الفردية بعيداً عن التوجيه الإعلامي الجماهيري، فالإبداع ينبع من الفردية .

ضَرِيبَة

12 أكتوبر 2011

لقاءُ حياة اجتماعية كريمة، يدفعُ المرءُ الضرائبَ، التي تكون في صورةِ جزءٍ من المالِ. مالٌ يدفعُه الفردُ من مرتبِهِ الشَهرِي لِقاءَ استخدامِهِ للمرافقِ العامةِ و لتتم العمليةُ التعليمية من أجورِ للمعلمين ومؤسساتٍ تعليمية ككل، و مؤسسات الدولة ككل من بنيةِ تحتيةٍ كالأنفاقِ والطرقاتِ والسدودِ.

ملاحظةٌ جانبية: لو عَلِم الأفرادُ قيمةَ المرافقِ العامةِ كهيئةِ النقلِ العام المتمثلة في الحافلاتِ العمومية ما خربوها وقطعوا أثاثها. لو علم الأفراد قيمة الشوارع كمظهر عام يدلُ على المجتمعِ ما كانوا ليلقوا فضلاتهم على طرفي ومنتصفِ الطريق في معظمِ الأحوالِ. لو علم الفرد ما قيمة الضريبة لدفعها وحافظ عليها حتى تصلَ إلى مكانِها الصحيحِ.

10 أكتوبر 2011

العقل ينزع بطبيعته نحو توحيد المعرفة الإنسانية. وهو من أجل ذلك يتجول في كل مجال من مجالات المعرفة، ثم هو يضمها جميعاً ويربط فيما بينها في وحدة عضوية بحيث لا يتيسر معه فصل عضو من الكائن إلا بالقضاء عليه كله.

المذهب في فلسفة برجسون، دار المعارف، 1960 ،ص9 ،  مراد وهبة